“لا يجوز الخلط بين احترام عقائد الاخرين والايمان بها” – جريدة نورت

0

رفض الازهر رفضا قاطعا ما وصفها بدعاوى دمج الديانات الثلاث، مؤكدا على أن رفضه هذا “لا يتعارض مع التعاون في المشتركات بين الأديان”.

وجاء في بيان نشره مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر، السبت، على صفحاته الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي قوله :”على الداعين لهذا التوجه أن يبحثوا عن طريق آخر يحققون به مصالحهم وينفذون به أجنداتهم”.

ويعد بيان الأزهر أول تعليق منه حول “الدعاوى حول تكوين كيان عقدي يجمع الديانات السماوية الثلاثة في دينٍ واحد تحت مسمى الديانة الإبراهيمية”.

ويرى الأزهر بحسب البيان، بأن اختلاف الناس في معتقداتهم وتوجهاتهم “سنة كونية وفطرة طبيعية” وأن الخالق “لو شاء أن يخلقهم على شاكلة واحدة، أو لسان واحد أو عقيدة واحدة لخلقهم على هذا النحو”.

وأضاف البيان أن حرية اختيار المعتقد، لا تمنع التواصل الإنساني مع أتباع الديانات الأخرى والتعاون معهم “على البر والتقوى وليس على الإثم والعدوان، لأنهم أهل كتب سماوية، والتعامل معهم على أساس العدل والاحترام المتبادل، مما يدعو إليه الإسلام”.

ويرى الأزهر أنه “لا يجوز الخلط بين احترام عقائد الآخرين والإيمان بها، لأن ذلك الخلط سيؤدي إلى إفساد الأديان والتعدي على أثمن قيمة كفلها الله للإنسان، وهي حرية المعتقد”.

وتابع البيان أن الدعوة لما يسمى بالدين الإبراهيمي، قد سبق أن أثيرت من قبل، وحسم الأزهر أمرها “وبيَّن خطورتها، وأنها لا تتفق مع أصول أي دين من الأديان السماوية ولا مع فروعه”.

وأكد ذات البيان أن “على هؤلاء الداعين لمثل هذا التوجه أن يبحثوا عن طريق آخر يحققون به مصالحهم وينفذون به أجنداتهم بعيدًا عن قدسية أديان السماء وحرية الاختيار المرتبطة بها”.

الأزهر أكد في السياق بأنه منفتحٌ على المؤسسات الدينية داخل مصر وخارجها، لكنه “انفتاح غايته البحث عن المشتركات الإنسانية بين الأديان السماوية والتعلق بها لانتشال الإنسانية من أزماتها المعاصرة”.

شاهد ايضا  تطبيق لا يمكن الوثوق به ...

Leave A Reply

Your email address will not be published.