غرفة تجارة قطر: نمو التجارة مع تركيا بنسبة 18 بالمئة خلال 2022

0

ترك برس

كشفت غرفة قطر للتجارة، أن حجم التبادل التجاري بين الدوحة وأنقرة سجل نمواً بنسبة 18%، ليبلغ 8 مليارات ريال قطري (2.197 مليار دولار) خلال 2022.

جاء ذلك خلال اجتماع في الدوحة، عقده عضو مجلس إدارة الغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الأنصاري، ورئيس جمعية مُصَدري المعادن التركية بإسطنبول أورشان كوجامان، والوفد المرافق له، حسب بيان للغرفة، بحسب ما نقلته شبكة “TRT عربي.”

وأوضح الأنصاري، أن “حجم التبادل التجاري بين قطر وتركيا بلغ 8 مليارات ريال قطري (2.197 مليار دولار) خلال 2022، مقابل 6.8 مليار ريال (1.867 مليار دولار) خلال العام 2021”.

وأكّد أن “تركيا أحد أهم الشركاء التجاريين لقطر، والتطور في حجم التجارة بين البلدين انعكاس لتطور علاقتهما الثنائية في المجالات كافة، بسبب الخطوط الملاحية المباشرة، والاتفاقيات الموقعة بينهما، ووفرة الاستثمارات المتبادلة”.

وأشار إلى وجود العديد من الشركات التركية العاملة بالسوق القطري في مختلف القطاعات، خصوصاً في التجارة والمقاولات والإنشاءات والقطاع الصحي والخدمات والعقارات والتكنولوجيا والصناعة والضيافة والمفروشات.

في الجانب الآخر، أوضح الأنصاري: “توجد الكثير من الاستثمارات القطرية في تركيا في قطاعات متنوعة، مثل العقارات والسياحة وغيرها، حيث تعتبر البلاد وجهة استثمارية مميزة للمستثمرين القطريين”.

من جهته، قال رئيس جمعية مصدري المعادن التركية في إسطنبول، إن “قطر تمثل أهمية خاصة لمصدري المعادن في إسطنبول، حيث تحتل المركز الرابع عشر عالمياً، والثالث خليجياً في ترتيب الدول المستقبلة لصادرات بلاده”.

وذكر كوجامان، أن “المعادن والأحجار الطبيعية من القطاعات الرائدة في تركيا، إذ بلغ حجم صادرات البلاد من المعادن عام 2022 حوالي 6.47 مليار دولار، كما أنها تأتي بالمركز الرابع عالمياً في صادرات الرخام والأحجار الجيرية”.

وأوضح أن “جمعية مصدري المعادن في إسطنبول تضم حوالي 5500 عضو، يشكلون حوالي 46% من إجمالي الشركات المصدرة للمعادن التركية إلى 57 دولة حول العالم”.

شاهد ايضا  "التعاون الاقتصادي والتنمية" ترفع توقعاتها لنمو الاقتصاد التركي لعام 2022

وشهدت العلاقات بين الدوحة وأنقرة تقدماً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، وتجمع بينهما علاقات جيدة على المستويات كافة، دبلوماسياً واقتصادياً وعسكرياً، ويرتبط البلدان بالعديد من اتفاقيات التعاون الثنائي.

وتعمل في قطر أكثر من 711 شركة تركية، بينها نحو 670 شركة برأسمال مشترك، و47 شركة برأسمال تركي خالص، و15 شركة تركية بالمنطقة الحرة، إضافة إلى أكثر من 180 شركة قطرية عاملة بتركيا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.