ما هي مضاعفات السمنة على مرضي القلب والسرطان

39

ما هي مضاعفات السمنة تتأثر جميع جوانب صحة الشخص تقريبًا، بما في ذلك الجهاز القلبي الوعائي والجهاز التنفسي والجهاز التناسلي والذاكرة والمزاج، السمنة مرتبطة بشكل مباشر ببعض الأمراض مثل السكري وأمراض القلب والكبد الدهني، وفي حالات أخرى، مثل السرطان، تعمل كعامل مؤهب.

محتويات المقال

مضاعفات السمنة

  • السمنة ومرض السكري

كما يعد مرض السكري من النوع 2 أحد أكثر مضاعفات السمنة وضوحًا، وفي مقدمة القائمة الطويلة للأمراض المرتبطة بالسمنة، يتصدر مرض السكري القائمة كما يؤدي اكتساب الوزن في مرحلة البلوغ إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري، حتى بالنسبة للأشخاص الذين يقعون ضمن النطاق الطبيعي لمؤشر كتلة الجسم أو مؤشر كتلة الجسم، هذا أمر شائع لكل من النساء والرجال وكذلك تعمل خلايا دهون البطن، من خلال إنتاج هرمونات معينة، على زيادة الالتهاب في الجسم، مما يؤدي بدوره إلى مقاومة مستقبلات الأنسولين، وبالتالي تقليل استجابة الجسم للأنسولين. 

انخفاض حساسية الخلايا للأنسولين له تأثير ضار على وظيفة الجسم الطبيعية وأيض الدهون والكربوهيدرات كما ترفع هذه العملية المؤلمة مستويات السكر في الدم وتؤدي في النهاية إلى الإصابة بمرض السكري، كلما زاد عدد الخلايا الدهنية في الجسم، زادت حدة هذه العملية الالتهابية وتراكم السكر في الدم وأظهرت الدراسات أن برامج إنقاص الوزن للأشخاص المصابين بالسمنة يمكن أن تساعد في الوقاية من مرض السكري أو تأخيره.

اقرأ أيضًا : هل يمكن لـ ممارسة الرياضة أن تقضي على السمنة؟

السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية

من المضاعفات الأخرى للسمنة أمراض القلب والأوعية الدموية. يرتبط وزن الجسم ارتباطًا مباشرًا بأمراض القلب والأوعية الدموية ومع ارتفاع مؤشر كتلة الجسم، يرتفع كذلك ضغط الدم والكوليسترول وLDL والدهون الثلاثية وسكر الدم والالتهابات، كما تزيد هذه الآثار الجانبية بشكل عام من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

شاهد ايضا  تعثر مكافحة الايدز في العالم

كما أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أعلى من المعتاد معرضون بشكل أكبر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وكذلك يؤدي تأثير ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول وحدهما إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 50٪ لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وتسد جزيئات الكوليسترول تدريجيًا جدران الشرايين وتعطل تدفق الدم وتؤدي في النهاية إلى انسداد الشرايين، لحسن الحظ، يمكن لفقدان الوزن القضاء على العديد من المضاعفات المرتبطة بالسمنة وإعادة الحالة الجسدية إلى طبيعتها وإن اتباع نمط الحياة الصحيح واتباع خطط النظام الغذائي السليم تحت إشراف الطبيب له تأثير كبير على تحسين الحالة البدنية.

السمنة والسرطان

من الواضح أن الصلة بين السمنة والسرطان ليست مرض السكري وأمراض القلب، ولهذا تلعب عدة عوامل مختلفة دورًا في الإصابة بالسرطان وفي عام 2007، ذكرت جمعية أبحاث السرطان أن هناك أدلة دامغة على أن السمنة مرتبطة بسرطانات البنكرياس والقولون والمستقيم والثدي وعنق الرحم والكلى كما يتضح هذا الارتباط بشكل خاص مع السمنة في منطقة البطن، السمنة في هذه السرطانات هي عامل خطر محتمل، من بين عوامل أخرى، يسرع من تطور السرطان، لهذا السبب يعتبر السرطان أحد مضاعفات السمنة.

مضاعفات السمنة والاكتئاب

من المضاعفات الأخرى للسمنة الاكتئاب، كما تظهر الأبحاث حول العلاقة بين السمنة والاكتئاب أن انتشار الاكتئاب لدى الأشخاص ذوي مؤشر كتلة الجسم المرتفع أعلى من غيرهم كما تعمل السمنة والاكتئاب معًا كشارع ذي اتجاهين، حيث تؤدي السمنة المتزايدة إلى تفاقم الاكتئاب وزيادة الاكتئاب مما يؤدي إلى تفاقم السمنة والسبب في هذه العملية هو أنه مع زيادة عدد الخلايا الدهنية في الجسم، تزداد كمية المواد الالتهابية في الدم، وتؤثر هذه المواد على وظيفتها وتغير وظيفتها. 

شاهد ايضا  صلاح الدين دميرتاش يعلق على احتمال ترشيح كيليتشدار أوغلو للانتخابات الرئاسية

نتيجة هذه العملية هي كبت هرمونات الفرح مثل السيروتونين والدوبامين، من ناحية أخرى، يؤدي الاكتئاب إلى تفاقم السمنة من خلال التأثير على حركة الشخص.

السمنة والجهاز التنفسي

من المضاعفات الأخرى للسمنة مشكلة في الجهاز التنفسي، كما يمكن أن يكون للسمنة تأثير سلبي على الجهاز التنفسي من خلال طرق التمثيل الغذائي والجسدية وكذلك يؤدي تراكم الدهون في منطقة البطن إلى الحد من حركة الحجاب الحاجز وتقليل حجم التنفس، الربو وانقطاع النفس النومي من المضاعفات التنفسية الأخرى المرتبطة بالسمنة  كما أن الأشخاص المصابون بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بالربو بنسبة 50٪، كما تعد مضاعفات انقطاع النفس النومي أيضًا مشكلة تنفسية شائعة تصيب 1 من كل 15 شخصًا و50 إلى 75٪ من المصابين بالسمنة.

مضاعفات السمنة والوظيفة العقلية

مرض الزهايمر هو أحد الأمراض التي تتجلى تدريجياً مع تقدمنا ​​في السن. في الولايات المتحدة، يصاب 7.5 مليون شخص، معظمهم فوق سن 65 وعاملان من عوامل الخطر المرتبطة بمرض الزهايمر هما السمنة وفقدان الوزن، وخطر الإصابة بمرض الزهايمر أعلى بنسبة 42٪ لدى مرضى السمنة و36٪ أعلى لدى الأفراد النحيفين.

اقرأ أيضًا : طرق علاج السمنة وأهم الفحوصات التي يجب اتباعها

السمنة والجهاز العضلي الهيكلي

تؤدي السمنة إلى زيادة الوزن على العظام والمفاصل، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض مثل هشاشة العظام، هشاشة العظام في المفصل والحوض مرتبطة مباشرة بالسمنة، وثلث المرضى الذين يخضعون لجراحة استبدال المفصل يعانون من السمنة المفرطة، بالإضافة إلى أن السمنة تزيد من آلام الظهر وتشوهات العمود الفقري وتشوه العظام.

قد تعرفنا على مضاعفات السمنة، وعلاقة السمنة ومرض السكري، وعلاقتها مع مرض السرطان، كما وضحنا لكم علاقة السمنة والجهاز التنفسي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.