تشاووش أوغلو يصف وزير الخارجية الأمريكي بالكذب ويعلق واقعة الباب والفيلم الذي “أزعجه في تركيا”

0

علق وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، كتاب وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو بأنه “مليء بالأكاذيب والمعايير المزدوجة”.

 

وقال بومبيو في كتابه رحلتين على الأقل إلى تركيا، حيث عرضوا له في إحداها بأنقرة، عام 2017، فيلما مدته 3 ساعات عن انقلاب فاشل قبل عام، وصفه وزير الخارجية السابق بأنه “غير محتمل وطويل للغاية”. وفي عام 2019، رافق نائب الرئيس بنس و”كاد أن يكسر الباب” في الإدارة الرئاسية عندما استمر اجتماع نائب الرئيس مع أردوغان.

 

وقال  تشاووش أوغلو : “في اللغة الدبلوماسية هناك أكاذيب ومبالغة وازدواجية في المعايير بهذه التصريحات. كما أن هناك عددا من التصريحات في الكتاب التي لا تتوافق مع الواقع”.

 

واستذكر تشاووش أوغلو تغريدة بومبيو ليلة الانقلاب في تركيا، والتي وصف فيها تركيا بأنها “دكتاتورية إسلامية شمولية”، وتم حذف التغريدة لاحقا، وقال: “نتفهم أنه أيّد محاولة الانقلاب، وهذا هو سبب عدم ارتياحه للفيلم”، معترفا، في نفس الوقت، بأن الفيلم ربما كان بالفعل طويلا للغاية .

 

وحول قتال تركيا ضد إرهابيي الدولة الإسلامية “داعش”، أشار تشاووش أوغلو إلى أنه بينما كانت أنقرة تحارب الإرهابيين، فإن الأمريكيين “أرسلوا مقاتلي داعش إلى أفغانستان”.

 

ووجه الاثنين الرئيس أردوغان تحذيرا شديد اللهجة للسويد من أن بلاده لن تدعم انضمامها للناتو إذا لم تحترم الدين الإسلامي، عقب حادثة حرق المصحف قرب السفارة التركية لدى ستوكهولم .

 

شاهد ايضا  خلال عطلة العيد.. مالديف تركيا يشهد إقبالاً كبيراً
Leave A Reply

Your email address will not be published.