4 عواقب صحية إذا لم تمارس العلاقة الحميمة لفترات طويلة؟ – وطن

0

وطن-لا يوجد رقم دقيق لعدد العلاقات الحميمة بين الرجل والمرأة التي ينبغي القيام بها، ولكن عدم ممارسة النشاط الجنسي يمكن أن يكون له بعض العواقب السلبية على الجسم.

أظهرت بعض الدراسات أن البالغين الذين لا يمارسون الجنس لفترات طويل، يمكن أن يصابوا بمشاكل تدني احترام الذات والتوتر والقلق وحتى صعوبات في النوم.

هل يمكن أن تضر العلاقة الحميمة بصحتك العقلية؟

يجب توضيح أن النشاط الجنسي يشمل التحفيز الذاتي ولا يقتصر فقط على الجماع مع زوجك.

فيميا يلي ذكرت مجلة “فيدا سانا” الإسبانية، بعض الآثار التي يمكن أن تنتج عن قلة النشاط الجنسي في الجسم:

ضعف جهاز المناعة

بحسب ما ترجمته “وطن“، فإن بعض هذه الآثار ناتجة عن عدم إفراز السعادة الناتج عن ملامسة الإنسان، ولهذا فقد تبين أن مستوى التوتر يرتفع وهذا بدوره ينتج عنه زيادة في ضغط الدم والكورتيزول وهو هرمون يتم إفرازه نتيجة الكرب والضغط؛ وهو مسؤول أيضًا عن زيادة مستويات السكر في الدم وقمع جهاز المناعة.

انخفاض الرغبة الجنسية يؤدي إلى قصور هرمون التحفيز

انخفاض الرغبة الجنسية يؤدي إلى قصور هرمون التحفيز

الإحباط أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.. كيف تتعامل معه؟

المزيد من التوتر والقلق

عندما يمارس الزوجين نشاطًا جنسيًا، فإنهم يطلقان هرمون الإندورفين والأوكسيتوسين، وهي مواد تولد شعورًا بالرفاهية ولهما تأثيرًا مسكنًا، لكن يؤدي نقصهما إلى تراكم التوتر وزيادة الشعور بالقلق.

ضمور المهبل

ضمور المهبل

ضمور المهبل

انخفاض الرغبة الجنسية

قد نفقد الاهتمام بممارسة العلاقة الحميمية وبالتالي تضعف الرغبة الجنسية شيئا فشيئا، وذلك بسبب عدم وجود نشاط جنسي لفترة طويلة، وهذا  يمكن أن يسبب قصورًا في إنتاج الهرمونات المتعلقة بالتحفيز الجنسي.

ضمور المهبل

في حالة النساء وخاصة في سن اليأس، قد يحدث ترقق وجفاف في جدران المهبل، بسبب نقص هرمون الاستروجين.

مجلة إسبانية: جودة العلاقة الحميمة لا تعتمد على مدة الجماع

شاهد ايضا  أنفقوا الملايين لتحقيق هذا الحلم..شاهد كيف أصبح هؤلاء الأشخاص بعد أن تحولوا إلى حيوانات! - وطن
Leave A Reply

Your email address will not be published.