بعد فتوى داعية كويتي بتحريم المجموعات المختلطة على “واتساب”.

50


05:19 م


الثلاثاء 26 يوليه 2022

كتب- محمد قادوس:

بعدما أفتى الداعية الكويتي عثمان الخميس بعدم مشروعية المجموعات المختلطة على تطبيق الواتساب، وذكر أنها خلوة غير مشروعة، مؤكدًا أن انشاء المجموعات على الواتساب بين الجنسين حتى ولو لأجل الدراسة لا يجوز.

وقال الخميس، في فتواه التي انتشرت عبر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه في حالة الاحتياج ذلك، ينشيء المدرس أو الدكتور الجامعي هذه المجموعة للتواصل مع الطلبة، أما مجموعات الدردشة فهي غير جائزة لأن “الشيطان موجود”وقال الخميس، في فتواه التي انتشرت عبر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه في حالة الاحتياج ذلك، ينشئ المدرس أو الدكتور الجامعي هذه المجموعة للتواصل مع الطلبة، أما مجموعات الدردشة فهي غير جائزة لأن “الشيطان موجود” حسب تعبيره.

وحول الرأي الشرعي في تلك المسألة أوضح الدكتور علي محمد الأزهري، عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، أن المشاركة بين الجنسين في الجروبات والمجموعات مباح، وهذه المجموعات قد تقع لنا من جملة من الفوائد: كالتعلم، ومعرفة أمور الشرع الشريف، والمناقشة الهادفة، والتواصل لمساعدة الفقراء، أو قضاء مصلحة لصاحب طلب، أو مساعدة مريض، وطالما كان الأمر كذلك فله جملة من الضوابط، نذكر منها:

عدم الخضوع بالقول.

عدم نشر الأشياء الصور والمقاطع المحرمة.

عدم التواصل في الخاص إلا للضرورة من نحو الأسئلة التي قد يتحرج أو تتحرج المرأة من نشرها على العام.

وأوضح الأزهري بأننا لنتذكر أن نقيض هذا قد يجرُّ لطريق الشيطان، قال تعالىٰ محذرًا المؤمنين: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}[النور: ٢١].

شاهد ايضا  "واتساب" يطوّر ميزات جديدة لحفظ الرسائل وترشيحات المحادثات غير المقروءة
Leave A Reply

Your email address will not be published.