ولاية وان تشهد إقبالا كثيفا من السياح الإيرانيين خلال عطلة عاشوراء

13

ترك برس

تشهد ولاية “وان” شرقي تركيا والمتاخمة لحدود إيران حركة سياحية كثيفة من قبل السياح الإيرانيين القادمين لقضاء عطلة عاشوراء، ما أنعش اقتصاد الولاية في خضم الأزمة الاقتصادية.

وقال جودت أوز جوكتشي، رئيس المجلس التنفيذي الإقليمي لشرق الأناضول لرابطة وكالات السفر التركية (TÜRSAB) ، إن ما يقارب 3000 سائح إيراني يتم استضافتهم في فان يوميًا ويقيمون لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام ،وينفقون في المتوسط. 1000 دولار للفرد.

ويقبل السياح الإيرانيون على شراء الملابس والمكياج في وان، و يقول بعضهم إنهم يبيعون الملابس عند عودتهم إلى إيران.

وقال السائح الإيراني رضا محمد زادة لصحيفة دوفار :” في كل مرة أتيت فيها إلى تركيا ، أشتري ملابس خاصة بالنساء والأطفال. أبيعها في إيران، مشيرا إلى إن منتجات المنسوجات ليست مفضلة في إيران لأنها مصنوعة في الصين ، لكن الملابس التي نحضرها من تركيا ذات جودة عالية”.

وفقًا للسياح الإيرانيين ، فإن رسوم الإقامة في فان أكثر تكلفة من الولايات التركية الأخرى.

يقول يونس يوكسيل ، رئيس جمعية الفنادق والسياح في وان  ، إن السياح الإيرانيين يفضلون ولاية وان  في الغالب بسبب قربها من الحدود وأسعار الإقامة المعقولة.

وأضاف أن معدل الإشغال في الفنادق بلغ  حوالي 90 بالمائة منذ يونيو/ حزيران الماضي.

يذكر أن عدد السائحين الإيرانيين في تركيا وصل إلى  650 ألف سائح في الفترة من يناير إلى أبريل من العام الجاري ، بزيادة تجاوزت 300 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

ووفقا لبيانات وزارة السياحة التركية،  احتلت ألمانيا المرتبة الأولى في عدد السياح الذين زاروا تركيا في الأشهر ر الأربعة الأولى من العام  ، وتراجعت روسيا إلى المركز الرابع بسبب تأثير الحرب، في حين  عززت إيران مكانتها في المراكز الثلاثة الأولى وزادت حصتها إلى ما يقرب من 9 في المئة.

شاهد ايضا  إسطنبول على موعد مع معرض "موصياد اكسبو" بين 2 و 5 نوفمبر المقبل
Leave A Reply

Your email address will not be published.